آخر الأخبار اليومية
  • 22-04-2017-12 المهندس حسن دبوق رئيساً لاتحاد بلديات قضاء صور خلفاً للحسيني
  • قائمقام صور يدعو لانتخاب رئيس لاتحاد بلديات قضاء صور يوم السبت
  • اتحاد بلديات قضاء صور ينجز دراسة الاثر البيئي لتطوير معمل معالجة النفايات الصلبة في منطقة عين بعال
  • 19-04-2017-08
  • 04-04-2017-08 وفد بلدية زوريخ السويسرية يزور مدينة صور ويطلع على المشاريع الانمائية فيها
  • 03-04-2017-09 اجتماع تنسيقي في اتحاد بلديات قضاء صور حول مشروع فرز النفايات من المصدر واطلاق حملة نظافة عامة في قرى القضاء
  • 04-04-2017-03 وفد من السفارة والكتيبة الكورية يقدم درع تكريمي لعائلة الخال عربون شكر وتقدير لما قدمه الخال للسفارة والكتيبة
  • 03-04-2017-21 اتحاد بلديات قضاء صور يقيم يوم لتقبل التعازي بمؤسس ورئيس الاتحاد المرحوم الخال ابوظافر الحسيني
03-04-2017-01

حركة امل وصور احيتا ذكرى أسبوع الحسيني حميد: سنبقى ملتزمين حمل لواء الانماء والمنحازين الى هموم اهلنا

أحيت حركة أمل ومدينة صور ذكرى أسبوع على وفاة رئيس إتحاد بلديات قضاء صور السيد عبد المحسن الحسيني بإحتفال تأبيني أقيم في نادي الإمام الصادق وسط حشد غفير، بحضور ممثل رئيس مجلس النواب رئيس حركة أمل الأستاذ نبيه بري النائب أيوب حميد، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العميد الركن ألبير حيار، رئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد والنواب علي خريس، نواف الموسوي، علي بزي، إميل رحمة، عبد المجيد صالح، مطران صور للموارنة شكرالله نبيل الحاج، المتروبوليت الياس كفوري، مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبد الله، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، رئيس الهيئة التنفيذية في حركة أمل محمد نصر الله وعدد من أعضاء المكتب السياسي، مستشار الرئيس بري أحمد بعلبكي، رئيس “التنظيم الشعبي الناصري” النائب السابق أسامة سعد، أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري، المدير العام للريجي ناصيف سقلاوي، أمين عام الشؤون الخارجية لمجلس النواب بلال شرارة، المدير العام القاضي عرفات شمس الدين، قائمقام صور محمد جفال، المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل علي إسماعيل، ممثلين عن دار الفتوى في صور، مدير مكتب قائد الجيش العميد الركن محمد الحسيني، رئيس فرع مخابرات الجنوب العميد خضر حمود، قائد القوة الإيطالية وقائد الكتيبة الكورية في جنوب لبنان، رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر، رئيس اتحادات النقل البري ومسؤول البلديات المركزي في “حركة أمل” بسام طليس، ممثل رئيس الحزب السوري القومي الإجتماعي الوزير علي قانصو محمد زبيب، مسؤول منطقة الجنوب الأولى في حزب الله أحمد صفي الدين على رأس وفد، وفد كبير من مزارعي التبغ وموظفي الريجي في الشمال والبقاع والجنوب، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس، رؤساء إتحادات بلديات ورؤساء مجالس بلدية وإختيارية وفد من علماء الهيئة الإسلامية الفلسطينية، وحشد من الفعاليات السياسية والنقابية ولإقتصادية والإجتماعية وأهالي قرى وبلدات الجنوب.

بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم عرف الحفل مرتضى مهنا الذي أعلن على لسان المديرالعام ناصيف سقلاوي عن طلب الرئيس بري فور إعلان وفاة الحسيني من بلدية صور إطلاق إسم الراحل الحسيني على أحد شوارع مدينة صور، ثم ألقى النائب أيوب حميد كلمة بإسم الرئيس بري تحدث فيها عن الراحل الحسيني بوصفه الفلاح “الذي شكل عامل قوة وثبات وإنماء إذ دعم الفلاحين في أرضهم وتصريف منتجاتهم”، ووصفه بالنقابي في كل الميادين ورجل الاجتماع والحضور على مستوى القرى والبلدات في جميع المناسبات.

اضاف:”ان أبا ظافر هو ابن المدينة التي أحب وعاش همومها وسعى الى تطويرها، فهو رجل الحوار والعمل العام والمقاوم الحقيقي في ردع العدوان، وتميز بعلاقته مع قوات الطوراىء الدولية لادراكه اهمية هذا الدور في ارساء الامن والاستقرار في ان يكونوا شهودا على عدوانية اسرائيل وهمجيتها نسج احسن العلاقات الانسانية والاجتماعية فهو صديق الجميع على مستوى القيادات العليا كذلك على مستوى تنوعها وادوارها وعمل على مزيد من التميز للخدمات الاجتماعية والتنموية التي تقدمها تلك الوحدات لمختلف القرى والبلدات واما ما يتميز به فهو انسانيته الطيبة والمودة والبشاشة وحنوه على الفقير والمحتاج يحفزه وايمان لا يهتز وعقيدة ثابتة نشأ عليها وتربى في بيت ايماني وخلق قويم انعكس ذلك في بيئة دينية فهو الاب المضحي والمتفاني والرؤوم لعائلته فكانوا نعم البررة والافياء لخطه ومبادئه ومسيرته القويمة وهو في معتقده السياسي كان اخا وصديقا ومحبا وملتزما بالامام الصدر ونهجه كما تواصل اخاء ومودة واخلاصا مع حامل امانته دولة الرئيس نبيه بري ولم يتغير ولم يتبدل ناصحا وحاملا وجع الناس اليه ملحاحا في انقاد مصالح الناس والمجتمع والعمل على الارتقاء بهذه الارض الطيبة وازالة الحرمان عن اهلها وتعويضها سنين الاهمال فكانت الاستجابة الدائمة من دولته واياديه الحاملة الخير للجنوب كما ولكل لبنان”.

وتابع :”لم يترجل الخال ابو ظافر ولم يتوقف رغم ما حمله على كتفيه من سني العمر اتعبها ولم ينثني فهو كان لاسابيع خلت الحاضر في كل مناسبة وفي كل مجمع وفي ميادين الانماء وخدمة الناس..تعثرث الخطى والفارس وان كبا يبقى شاهرا الراية والسيف.. سيبقى السيد الخال ابو ظافر حاضرا في حنايا القلوب وشوارع القرى والدساكر في كل عمل فيه لله رضا في يومك ايه الخال نعاهدك بأن نبقى ملتزمين حمل لواء الانماء والمنحازين الى هموم اهلنا”.

بدوره القى النائب نواف الموسوي كلمة قال فيها:” إننا افتقدنا بغياب هذا الأخ العزيز واحدا من النماذج التي ستبقى لفترة طويلة ماثلة أمام أذهان الصوريين والجنوبيين واللبنانيين، ونحن نقف هنا اليوم لنضيف إلى ما سبقنا من شهادات شهادة في الراحل العزيز لا نكرر بها ما قيل من قبل، فعندما نقف على هذا المنبر، نستحضر صورة السيد أبا ظافر في عام 2006، فنرى فيه تعبيرا عن إرادة هذه المدينة في الصمود بمواجهة العدوان الإسرائيلي، وعن التشبث بقرار مقاومة هذا العدوان”.

أضاف النائب الموسوي أن “الراحل كان يعي بعمق أن الجنوب لن يجد طريقا للتحرير إلا عن طريق المقاومة المسلحة التي خبرها طوال سنوات، ولقد أدرك أن القرارات الدولية التي صدرت منذ أعوام طويلة، لم تجد طريقها إلى التنفيذ إلا بفعل عمليات المقاومة التي أرغمت العدو الصهيوني ثم حلفاءه الدوليين على الاستكانة لإرادة الحرية التي أظهرها الجنوبيون واللبنانيون بعامة، وبالتالي فنحن إذ نودع اليوم الخال العزيز الذي يحمل في هذا الاسم دلالة على حنو الأم كما على رعاية الأب، فإننا نودع من واكب هذه المقاومة من موقعه أو من مواقعه التي شغلها”.

وتابع:”اليوم في ذكرى غياب أبي ظافر نقول له ولأحبائه، إننا مستمرون في عهدنا بالدفاع عن حرية لبنان، وفي حمايته من العدوان الصهيوني عن طريق إحباط قراره من قبل إحباط أهدافه السياسية والعسكرية، سيما وأن سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أرسى بالأمس معادلة جديدة تضيف إلى الحصانة اللبنانية في مواجهة العدو عنصرا قويا يجعل لبنان في منأى عن جنوح إدارة أميريكة مضطربة، وعن أحلام يمين صهيوني باستعادة حلم إسرائيل الكبرى التي تمد مستوطناتها إلى الضفة الغربية والجولان، وعليه فإننا اليوم ومن خلال معادلة ديمونا، أصبحت احتمالات الحرب التي يهدد بها بعض الجهات الدولية والصهيونية، في مقدار وبحجم القنبلة النووية التي يمكن أن تبيد هذا الكيان الصهيوني”.

وقال:”إن الحضور من الطوائف المختلفة في حفل التأبين هذا يذكرنا ويذكر أحباء الخال بحرصه على الحفاظ على التنوع الديني والطائفي والثقافي في هذه المدينة التي تُشكل على حجمها نموذجا للبنان الذي هو وطن التنوع والوحدة، فضلا عن تقديم نموذج يشكل نقيضا للصيغة العنصرية القائمة على أحادية العرق والدين، وبالتالي فإننا في حركة أمل وحزب الله نقدم للعيش المشترك ضمانة راسخة بتوطيدها وتقديمها على النحو الصحيح من خلال تمسكنا بالدعوة إلى قانون انتخابي جديد يقوم على النسبية الكاملة وفق لبنان دائرة واحدة، ونحن إذ نرفع هذا الموقف متحدين ومتضامنين، فإننا لا نألو جهدا في السعي من أجل التوصل إلى توافق بين القوى السياسية اللبنانية على القانون الذي يشكل إنقاذا للبنان من الحال التي وصل إليها، ألا وهي الشكوى من المشاركة المتوازنة والعادلة في صناعة القرار الوطني، وما لذلك من أثر على الوضع الاقتصادي الاجتماعي”.

ورأى النائب الموسوي “أننا اليوم أقرب من أي وقت آخر إلى اعتماد النسبية والدائرة الموسعة، ونحن نلحظ ويلحظ غيرنا من القوى السياسية أن تقدما ملموسا حصل على صعيد القبول بهذا المبدأ، وفي المقابل، فإن هذا الموقف المتقدم بقبول النسبية يقابل منا جميعا، لا سيما في حركة أمل وحزب الله بالاستعداد لتقديم ما يمكن أن يطفئ هواجس من جراء هذه القضية أو تلك، على أن لا نفقد قانون الانتخاب قدرته على ضخ دم جديد إلى الحياة السياسية اللبنانية، بحيث يكون المجلس النيابي متمتعا بأوسع قاعدة تمثيل شعبي، وبالتالي يتمكن من حصر الحراك والتوازن السياسي في إطار المؤسسات الدستورية”.

ثم ألقى نجل الراحل محمد الحسيني كلمة العائلة تحدث فيها عن رحيل أبيه المفجع الذي “ترك أثرا عميقا في نفوسهم، ذاكرا تضحياته وإيثاره وعمله الاجتماعي والانساني ملبيا حوائج الناس أينما دعاه واجبه، فكان محبا ومتواضعا يعز أهل الجنوب الذين بادلوه المحبة، معاهدا اياه على اكمال المسيرة ومتابعة خطاه حتى النهاية”.

وفي الختام مجلس عزاء حسيني تلاه فضيلة الشيخ بلال قبيسي

03-04-2017-01 03-04-2017-02 03-04-2017-03 03-04-2017-04 03-04-2017-05 03-04-2017-06 03-04-2017-07 03-04-2017-08 03-04-2017-09 03-04-2017-10 03-04-2017-11 03-04-2017-12 03-04-2017-13 03-04-2017-14 03-04-2017-15 03-04-2017-16 03-04-2017-17 03-04-2017-18 03-04-2017-19 03-04-2017-20 03-04-2017-21 03-04-2017-22 03-04-2017-23 03-04-2017-24 03-04-2017-25 03-04-2017-26 03-04-2017-27 03-04-2017-28 03-04-2017-29 03-04-2017-30 03-04-2017-31 03-04-2017-32.

Categorized as Uncategorized